التطريز ليس للسيدات فقط.. تعرف على المطرز سليمان

المطرز سليمان

شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة في حي الفواخير، يعيش سليمان جبريل أبو طعيمة (23 عاما) الذي ينتج مشغولات وأدوات من التطريز الفلاحي، بعد أن تعلمه من والدته سعادة أبو طعيمة (53 عاما) واستطاع إتقانه.

عمل سليمان في حلاقة الشعر والسباكة والبناء، لكنه لم يجد فرصة فيها بسبب الوضع الاقتصادي الغزي المنهار، فقرر العودة إلى هوايته في التطريز الذي بدأ تعلمها عام 2010، والألوان التي يحبها وشكل الثوب التراثي الفلسطيني الذي يهواه.

يعود الفضل في عودته للتطريز وتجاهل الانتقادات إلى خطيبته فريال فسيفس (21 عاما) التي تعرف عليها العام الماضي ولاحظت بالصدفة أن تطريزه ممتاز، ويستطيع التفريق بين أنواع المطرزات الفلاحية والمجدلاوية والبدوية والمدنية الفلسطينية.

عندئذ قرر العودة للتطريز وإنشاء صحفة على الفيسبوك وعرض منتجاته فيها، وبات يستقبل من خلالها طلبات من الزبائن.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص