تعرف على الفنانة المصرية الشهيره التي احتفى بها جوجل

جوجل

حرص محرك البحث العالمي ”غوغل“ كعادته في الاحتفاء بنجوم العالم، على الاحتفال بذكرى ميلاد الفنانة المصرية الراحلة ماري منيب، والذي يوافق اليوم الاثنين الـ 11 من فبراير/شباط 2019.

وتصدرت ماري الصفحة الرئيسة لمحرك البحث العالمي في ذكرى ميلادها الـ114 هذا العام، وهي فنانة مصرية تألقت وبزغ نجمها في ثلاثينيات القرن العشرين، ولها العديد من المشاركات السينمائية والمسرحية المميزة.

ولدت ”ماري سليم حبيب نصرالله“ في الـ 11 من فبراير/ شباط عام 1905، بدأت مسيرتها الفنية بالمشاركة بعدد من الأعمال المسرحية ضمن فرقة نجيب الريحاني عام 1937، لتنطلق بعدها ببطولة عدد من الأعمال السينمائية.

اشتهرت ماري منيب بتجسيد دور الحماة التي تتدخل في حياة ابنتها وإفساد حياتها الزوجية، وبرعت في هذا الدور، لدرجة أنها رسخت صورة ذهنية سلبية عن ”الحماة“ استمرت لما يقارب القرن من الزمان، لم يستطع أي فنان محوها حتى اليوم.

كان أول أعمال ماري منيب في السينما من خلال فيلم ”أنشودة الراديو“ عام 1936، ثم انهالت عليها الأعمال الفنية بعد ذلك، وأصبحت عنصرًا أساسيًّا بمعظم الأعمال السينمائية في ذلك الوقت.

أدارت الفنانة الراحلة فرقة الريحاني عقب وفاته مع بديع وعادل خيري، وحققت العديد من النجاحات التي كانت سببًا في نجوميتها وشهرتها في السينما المصرية.

تزوجت ماري منيب في سن 14 عامًا من الممثل الكوميدي فوزي منيب، بعد أن تبادلا نظرات الإعجاب، وأنجبا ولدين.

سافرت مع زوجها إلى لبنان، لكنه طلقها بعد أن تزوَّج عليها في السر من سيدة كانت تعمل معهما في الفرقة الغنائية تدعى ”نرجس شوقي“.


وكرَّرت ماري تجربة الزواج، إذ ارتبطت بالمحامي المسلم عبدالسلام فهمي زوج شقيقتها التي توفت، لتُربي أولادها، وأنجبت منه ولدين وبنتًا.

وعاشت مع أسرة زوجها المسلمة، وتأثرت بالتعاليم الإسلامية وتلاوة القرآن في منزل حماتها، فحفظت بعض الآيات القرآنية حتى أشهرت إسلامها عام 1937، وأطلقت على نفسها اسم ”أمينة عبدالسلام“ نسبة إلى زوجها.

اشتهرت ماري منيب بالعديد من ”الإفيهات“ خلال مسيرتها منها ”مدوباهم اتنين، إهري يا مهري، وأنا على مهلي، يادي المرار يادي النيلة“، إلى جانب الإفيه الشهير ”وإنتي جاية تشتغلي إيه“ من مسرحية ”إلا خمسة“.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص