علماء: النحل "بارع في الحساب"

نحلة


اكتشف علماء أن للنحل القدرة على القيام بالعمليات الحسابية البسيطة كالجمع والطرح، كما يمكنه فهم وإدراك "مفهوم الصفر".

وقال باحثون إن الاكتشاف، الذي توصلت إليه تجربتهم بشأن النحل، يوسع مداركهم وفهمهم للعلاقة بين حجم العقل وقوته.



جاء ذلك خلال تجربة قام بها علماء فرنسيون وأستراليون في المعهد الملكي للتكنولوجيا في ملبورن، تتعلق بما إذا كان بإمكان النحل إجراء العمليات الحسابية الأساسية، بحسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويعتقد أن حل المسائل الحسابية يتطلب مستوى معقول من الذكاء وقوة العقل، والمشاركة في إدارة عقلية معقدة تتعلق بالأرقام وذاكرة قصيرة يمكنها التعامل مع القواعد والقوانين.

وأشار العلماء إلى أن مضامين هذه التجربة تنعكس على التطورات المستقبلية للذكاء الاصطناعي، خصوصا في تحسين التعليم السريع.

وأظهرت الدراسة أن النحل يمكنه أن يتعلم التعرف على الألوان بوصفها رموزا تمثل عمليتي الجمع والطرح.

وقال الأستاذ في المعهد الملكي للتكنولوجيا، أدريان داير، إن العمليات الحسابية مثل الجمع والطرح تعتبر عمليات معقدة لأنها تتطلب مستويين من العمليات.


النحل.. هدف جديد للصوص

وأضاف أنه لحلها يحتاج المرء أن يحفظ القواعد والقوانين المتعلقة بعمليتي الطرح والجمع في الذاكرة بعيدة المدى، في حين أن القدرة على التعامل مع مجموعة من الأرقام تتعلق بالذاكرة قصيرة الأجل.

وأوضح أن النحل في التجربة استخدم الذاكرة القصيرة في حل المسائل الحسابية، حيث تعلم التعرف على علامتي الجمع والطرح باعتبارهما مفهومين مجردين بدلا من الحصول على مساعدة مرئية.

وقال إن ما توصلت إليه التجربة يشير إلى أن المعرفة الرقمية المتقدمة يمكن أن توجد بشكل أوسع وأكبر في الطبيعة وبين المخلوقات الأخرى، غير الإنسان.

وتضمنت التجربة التي أجرتها الأستاذة في المعهد الملكي للتكنولوجيا سكارليت هوارد، تدريب حشرات من النحل على زيارة متاهة على شكل حرف "واي" بالإنجليزية (Y).

وكان النحل يحصل على مكافأة، عبارة عن ماء محلى، إذا شق طريقه بنجاح داخل المتاهة، أو يحصل على ماء مملح إذا أخطأ الاختيار.

وعلى مدخل المتاهة كانت توجد مجموعة عناصر، تتراوح بين واحد إلى خمسة أشكال، وهذه الأشكال ذات لون إما أزرق، ويعني الجمع، أو أصفر يعني الطرح.

وفي التجربة التي استمرت 7 ساعات، تعلم النحل أن اللون الأزرق يعني +1 والأصفر يعني -1، ثم ينبغي عليه إضفاء هذه القاعدة على الأرقام الجديدة.

وكانت تجارب علمية سابقة قد خلصت أيضا إلى أن القردة والطيور وحتى العناكب يمكنها القيام بعمليتي الجمع والطرح.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص