إيفانكا ترمب "تكنس" بعمل فني مثير للجدل.. وهذا ردها

ايفانكا ترمب

إيفانكا ترمب "تكنس" بعمل فني مثير للجدل.. وهذا ردهايقام في واشنطن حالياً معرض فني مثير للجدل يحمل اسم Ivanka Vacuuming في إشارة إلى إيفانكا ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترمب التي "تظهر" في المعرض وهي تقوم بالتنظيف مستخدمةً مكنسة كهربائية.

صاحب فكرة هذا المعرض هي الفنانة الأميركية جينيفر روبيل. وفي المعرض، يدخل الجمهور قاعة ليرى فيها امرأة تشبه إيفانكا بشكل لافت، وهي تنظف سجادا زهريا فخما، بينما يتولى الجمهور مهمة خلق مزيد من الإثارة برمي الرمل على السجاد لتواصل "إيفانكا الشبيهة" العمل. وتحافظ "إيفانكا المزيفة" على ابتسامتها طول الوقت بالطبع.

ويستمر هذا المعرض، الذي بدأ مطلع هذا الشهر، حتى يوم 17 فبراير/شباط الحالي.

ما الرسالة؟

يبقى السؤال حول الهدف أو الرسالة المضمرة في هذا العمل الفني؟ هل له علاقة معينة بترمب نفسه وتدخل ابنته في السياسة؟

 

روبيل نفسها صاحبة فكرة هذا العمل الفني، تقول: "إنه يمكن أن يرمز إلى الكثير من الأشياء.. قد يعني رغبتنا في تنظيف الكثير من الأشياء حولنا، ثمة الكثير من المعاني".

ولم تعط روبيل بالتالي تفسيراً قاطعاً ونهائياً لهذا العمل، لتجعل التفسيرات مفتوحة باتجاه قضايا النسوية والمرأة والسياسة عامة.

وأوضحت أنه ليس بالضرورة أن الأمر سلبي باتجاه إيفانكا أو أنها تراها بهذا الشكل، "فالعرض هو صورة لعلاقتنا النسوية مع الأشياء والدور الذي تلعبه إيفانكا".

هل الفكرة سخيفة؟

أما التعليقات على المعرض فكانت متفاوتة، حيث اعتبر البعض أنه لا يمكن لإيفانكا أن تكون قد استخدمت المكنسة أو قامت بعملية التنظيف طوال حياتها، فما الذي يجعلها تقوم بهذا في المستوى الفني والرمزي؟

كما أن هناك من رأى الفكرة سخيفة في مقابل من رآها غنية بالدلالات.

وقد ردت إيفانكا ترمب نفسها على العمل عبر تغريدة على "تويتر" قائلةً: "يمكن للنساء اختيار أن يطرحن بعضهن بعضا على الأرض أو يساعدن بعضهن على النهوض.. وأنا اخترت الخيار الأخير".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص