"توفي خلال رحلة إلى الهند" وجمد 190 مليون دولار.. هل هي عملية نصب محترفة في عالم البيتكوين

كندا

أعلنت شركة التداول المالي الكندية، "Quadriga CX"، أنها لم تعد تستطيع التحكم بأرصدة ضخمة من عملة "بيتكوين"، والتي تعود ملكيتها للعديد من عملائها حول العالم.

وقالت الشركة أن قيمة الأرصدة المجمدة تفوق 190 مليون دولار أمريكي، وأنها لم تعد تستطيع الولوج إلى الأرصدة بعد موت مؤسسها، جيرالد كوتين، المصاب بمرض "كرون"، والذي توفي خلال رحلة إلى الهند في شهر ديسمبر الماضي...



وأكدت أن كوتين هو الشخص الوحيد الذي يملك كلمة السر الخاصة بـ "المحفظة الباردة"، التي تحتوي على غالبية أرصدة العملاء.

و"المحفظة الباردة" عبارة عن جهاز تخزين رقمي غير موصول بالإنترنت، في حين أكدت زوجة الراحل، جينيفير، أنها لا تملك كلمة السر وأن زوجها احتفظ بها لنفسه.

وحاولت الشركة الاستعانة بخبير تقني بارز بهدف كسر كلمة السر والولوج إلى "المحفظة الباردة"، إلا أنه فشل أيضا في ذلك.

وبعد أسابيع على موت مؤسس الشركة، تعطل موقعها الإلكتروني الخاص بالتداول الرقمي بسبب "أعمال الصيانة"، في حين يشكك العديد من خبراء العملات الرقمية في عدم قدرة الشركة على الدخول إلى "المحفظة الباردة".

وما يؤكد الشكوك الأخيرة، حقيقة أن الشركة تخضع منذ مدة لتحقيق رسمي من قبل "البنك الإمبراطوري الكندي للتجارة"، بسبب مخالفات في طرقها المتبعة في الدفع الإلكتروني...

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص