قفزة نوعية كبيره في الإستيراد والتصدير بين هذه الدولة الخليجية وسوريا

علم الامارات

تحدثت احصائية اقتصادية، إلى نمو صادرات أبو ظبي غير النفطية إلى سوريا خلال الأشهر العشر الأولى من العام المنصرم 2018، بنسبة 267 %.

وقالت الدراسة  أن حجم الصادرات ارتفع بشكل ملحوظ ليسجل 131.2 مليون درهم، ما يعادل 15.6 مليار ليرة سورية (ما يعادل 35 مليون دولار أمريكي).



ووصلت المنتجات السورية العام الماضي إلى 107 دول، من بينها الإمارات، إذ بلغ عدد المواد الإجمالية المصدرة 750 مادة في مقدمتها "زيت الزيتون واليانسون والكمون واللوز والألبسة والمنظفات وغيرها" 

من جانبه، أكد رئيس اتحاد المصدرين السوري محمد السواح، أنه "من المقرر تأسيس مركز للصادرات السورية ومستودعات للتخزين وكذلك شركة للشحن في الإمارات خلال الأسابيع المقبلة، لتعزيز تواجد السلع السورية هناك".

ونظم "اتحاد غرف التجارة والصناعة في الإمارات" بالتعاون مع "غرفة تجارة وصناعة أبو ظبي"، ملتقى القطاع الخاص الإماراتي السوري، وذلك لبحث إمكانية تعزيز النشاط الاستثماري والتجاري بين رجال الأعمال الإماراتيين ونظرائهم من سوريا.

جدير بالذكر أن حجم التجارة الخارجية غير النفطية لإمارة أبو ظبي ارتفع إلى 138.2 مليار درهم خلال الأشهر العشرة الأولى من 2018 بنسبة نمو بلغت 6.2 % مقارنة مع الفترة ذاتها من العام 2017.

وتصدرت السعودية قائمة الدول الأكثر استيرادا من أبوظبي، تلتها الصين في المركز الثاني، فيما احتلت الولايات المتحدة الأمريكية المركز الثالث...

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص