طفل سعودي صغير يقتل مقيم سوداني بهذه الطريقة "تفاصيل حزينة جدا"

طفل سعودي ومراءة

روى قريب المقيم السوداني، الذي توفي يوم الإثنين الماضي، في سيول المملكة العربية السعودية، تفاصيل الحادثة التي انتهت بوفاة قريبه “محمد إدريس”، ونجاة الطفل الذي كان عالقًا وسط السيل.

وبحسب صحيفة “سبق” المحلية، قال “ود إدريس”، إن الحادثة وقعت يوم الإثنين، في “طاشا – آلاب”، وكان هناك سعوديون بالقرب من مجرى السيول يلتقطون الصور مع الأمطار، ولما وصل قريبه المتوفى مكان السيول، وجد طفلًا عالقًا في منتصف المجرى ومتمسكًا بعامود، وحاول أن يذهب إليه في المرة الأولى فمنعه سعوديون كانوا متواجدين في المكان.

وأضاف أن المتوفى حاول مرة ثانية ومنعوه مرة أخرى؛ بسبب قوة السيول، وفي المرة الثالثة أصر على إنقاذ الطفل، وقال قبل أن يدخل في السيول، بحسب أحد شهود العيان: “إنه إذا وصل إلى الطفل وأنقذه فالحمد لله، وإذا غرق فيتمنى أن يكون شهيدًا إن شاء الله”، وعندما غامر بالسيول انزلق فوقع على رأسه من الخلف وأغمي عليه، وجرفته السيول معها.

وبعد ذلك، انطلق بعض الحاضرين بمحاذاة مجرى السيل في محاولة للوصول للرجل السوداني، حتى اعترضته شجرة، وكان حينها قد فارق الحياة، ثم بعدها تجمع عدد من أقاربه ودخلوا السيل حتى وصلوا إلى جثمانه، وأخرجوه من الماء، وكانت بعض الدماء أسفل رأسه من الخلف وإصابة من الأمام في الوجه، فيما أكد ود إدريس أن الطفل تم إنقاذه.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص