تعرف على ملكة القراءة العربية شاهد كم تقرأ يوميًا

مريم أمجون أثناء تكريمها

هنأ العاهل المغربي الملك محمد السادس الطفلة مريم أمجون التي توجت بجائزة تحدي القراءة العربي، وفازت المشاركة الأصغر في المسابقة على خمسة من منافسيها العرب الذين ينتمون إلى مستويات عمرية وبلدان مختلفة.

جاء ذلك في اختتام حفل توزيع جائزة تحدي القراءة العربي التي احتضنتها إمارة دبي، الثلاثاء 30 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، وترأسها أمير دبي محمد بن راشد آل مكتوم.

كما أتصل "العاهل المغربي الملك محمد السادس، بالطفلة مريم أمجون ليهنئها بفوزها بالجائزة".

هذا وحصدت الجائزة الطفلة المغربية مريم أمجون ابنة مدينة تيسة إقليم تاونات (قرب فاس/وسط البلاد)، والتي تبلغ من العمر تسع سنوات وهي أصغر مشاركة في مسابقة 2018.

وقال كريم أمجون عم الطفلة الفائزة: "هنيئا لكل المغاربة بهذا التتويج، وبغض النظر عن الجائزة، مريم طفلة قارئة بامتياز، ومفتوقة في دراستها".

وتابع كريم في تصريح لـ"عربي21": "وكي أدلل على ما قلت إن المسابقة تشترط قراءة 50 كتابا، بينما قامت مريم ذات التسع سنوات بقراءة 200 كتاب في مختلف المعارف والعلوم".

وأضاف كريم: "مريم منذ نهاية الموسم الدراسي في حزيران/ يونيو الماضي، وبعد فوزها بالرتبة الأولى على صعيد المغرب، قررت أسرتها تخصيص وقت إضافي لمساعدتها على القراءة".

وأوضح أن "مريم كانت تقرأ ما بين ست إلى سبع ساعات يوميا، وخصصت مجال قراءتها في الأدب العالمي، والعلوم، والتاريخ، والأديان، والخيال العلمي، لتصل إلى 200 كتاب في المحصلة".

وزاد أنها "تعد من أصغر المشاركين في المسابقة ككل، وأن الخمسة الذين تأهلوا للنهائي وصل بعضهم إلى 21 سنة بينما لا تتجاوز هي تسع سنوات".

واعتبر أن "قانون المسابقة يشترط أن تكون المشاركة والكتب كلها باللغة العربية أو مترجمة إلى اللغة العربية، لذلك لم يكن هناك مجال للغات الأخرى".

واستطاعت انتزاع ورقة التأهل إلى نهائيات مسابقة الفوز بلقب "تحدي القراءة العربي 2018"، بعد تفوقها على 300 ألف مشارك من 3842 مدرسة شاركت في تحدي القراءة العربي على مستوى المملكة المغربية.

ووصل خمسة طلاب إلى النهائيات بعد أن اختتمت الأحد فعاليات تصفيات المرحلة ما قبل النهائية لتحدي القراءة العربي.

وشارك 44 طالبا وطالبة في التصفيات ما قبل النهائية يومي 27 و28 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري بعد وصولهم الجمعة الماضي إلى دبي ضمن مجموعة من 250 شخصا يمثلون مختلف وفود 44 دولة من الوطن العربي والعالم شارك منها 10.5 ملايين طالب وطالبة في الدورة الثالثة من تحدي القراءة العربي.

تبلغ مجموع جوائز مسابقة تحدي القراءة العربي تبلغ 3 ملايين دولار وهو أكبر مشروع معرفي في العالم العربي أطلقه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لتشجيع القراءة.

وتشترط المسابقة أن يمر الطالب بخمس مراحل أثناء المشاركة في المسابقة، تتضمن كل مرحلة قراءة عشرة كتب وتلخيصها، لتصل إلى قراءة 50 كتابا، وبعدها تخوض المنافسة قطريا، ومنها إلى المسابقة العربية، التي تعد هذه دورتها الثالثة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص