أول رد سريع من السعودية والامارات على تصريحات السودان بشأن الخروج من اليمن (تفاصيل)

الملك سلمان والرئيس عمر البشير

أدلى سفيرا المملكة العربية السعودية والإمارات لدى السودان، بتصريحات جديدة حول العلاقات بين الدول الثلاث، عقب تصريحات عسكرية سودانية حددت وقت الخروج من حرب اليمن.

وبحسب شبكة الشروق السودانية، أكد السفير السعودي بالسودان، علي بن حسن جعفر، متانة العلاقة بين البلدين وأزليتها.



بعد حسم مصير المشاركة في اليمن... دعوة عسكرية من باكستان إلى السودان
كما امتدح السفير الإماراتي بالسودان، حمد محمد الجنيبي، متانة العلاقة بين الدول الثلاث المنطلقة من وحدة الدين والعقيدة.

اقرا أيضـــــــــــــاً:

 

 

وكان قائد لواء الحزم الثاني السوداني، المشارك ضمن قوات التحالف العربي لاستعادة الشرعية في اليمن، قد حدد موعد انتهاء مهام القوات السودانية في اليمن.

وقال العميد الركن حافظ التاج، في مقابلة مع موقع "سبتمبر نت" المقرب من الجيش اليمني، إن القوات السودانية ستغادر اليمن "بعد تحقيق النصر وهزيمة المشروع الإيراني في اليمن"، مضيفا أن "القوات المشتركة التي تحارب إلى جانب إخوانهم اليمنيين سوف تكون نواة لجيش عربي قوي يمتلك تجارب قتالية عالية".

وتصاعدت المطالبات في البرلمان السوداني لسحب القوات السودانية من اليمن وابتدر هذه الدعوات النائبين، عن حركة (الإصلاح الآن)، حسن عثمان رزق وعبد الرحمن الفضيل مطلع أبريل الجاري، في أعقاب تغريدات لنشطاء تابعين لجماعة "أنصار الله" على "تويتر" تدعو لقصف الخرطوم بالصواريخ البالستية أسوة بالسعودية.

لكن الرئيس السوداني عمر البشير، قال:

السودان لن يتراجع عن لعب دوره العربي في استرداد الشرعية في اليمن، باعتبار أن مواقف السودان المبدئية المعلنة هي الدفاع عن أرض الحرمين والتزاما بالأهداف النبيلة التي دعت إلى مشاركته في عاصفة الحزم، متمنيا أن تشهد العلاقات السودانية السعودية المزيد من التطور في الأيام المقبلة.

ومنذ مارس/آذار 2015 اتخذ السودان قرارا بالمشاركة في تحالف عسكري تقوده السعودية ضد جماعة "أنصار الله" في اليمن، وأرسلت الخرطوم آلاف الجنود المشاة إلى هناك.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص