عملية دقيقة للتحالف تجبر عبد الملك الحوثي على إصدار توجيهات عاجلة لقيادات جماعته

عبدالملك الحوثي

أعلنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، مساء أمس الخميس استهداف أهداف عسكرية لمليشيات الحوثي الإنقلابية، في معلقها الرئيسي بمحافظة  صعدة، رداً على أطلاق المليشيات لصاروخ باليستي  على جازن ليل الأربعاء الماضي.

وذكرت مصادر مطلعة في تصريحات صحفية أطلع عليها " المنارة نت " الليلة ، أن زعيم مليشيات الإنقلاب، عبدالملك الحوثي، أصدر توجيهات عاجلة  للقيادات الميدانية للمليشيات في محافظة صعدة ، بترك مواقعها والتوجه إلى أماكن آمنة، حتى تنتهي الغارات المكثفة لطيران التحالف العربي، على مواقع الإنقلابيين هنالك، بعد إبلاغه بمصرع ثلاثة من أبرز القيادات الميدانية للمليشيات وعدد من عناصرها في غارات جوية لطيران التحالف اليوم.  



ونوهت المصادر بأن مليشيات الحوثي الإنقلابية، في صعدة تعيش حالة رعب شديدة منذ صباح أمس وحتى اللحظة ، بسبب الرد العنيف للتحالف العربي، على الهجوم الصاروخي الحوثي على جازن. 

وفي سياق متصل قال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، في تصريحات إعلامية، أن استهداف مليشيات الحوثي الإنقلابية،  الذي تم اليوم (الخميس)، في محافظة صعدة، «عمل عسكري مشروع لاستهداف العناصر التي خططت ونفذت استهداف المدنيين ليلة البارحة في مدينة جازان وقتلت وأصابت المدنيين، وتم تنفيذه بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية". مؤكداً "أن التحالف سيتخذ  كافة الإجراءات ضد الأعمال الإجرامية والإرهابية من المليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران كتجنيد الأطفال والزج بهم في ميدان القتال واتخاذهم كأدوات وغطاء لأعمالهم الإرهابية». 

وأوضح أن القادة والعناصر الإرهابية المسؤولة عن إطلاق الصواريخ الباليستية واستهداف المدنيين سينالون حسابهم وذلك ضمن جهود التحالف لمنع العناصر الإرهابية من الإضرار بالأمن الإقليمي والدولي. 

وكانت مليشيات الحوثي الإنقلابية قد قصفت ، الأربعاء، مدينة جازان ، بصاروخ باليستي، قتل فيه وأصيب 12 من المواطنين السعوديين والمقيمين.

 

يشار إلى أن التحالف العربي تبنى قصف حافلة ركاب في صعدة وقتل خلال العملية عشرات المواطنين بينهم أطفال.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص