بعد اكتشاف مخطط خطير

أول دعوة صريحة لعودة المقاتلين الجنوبيين من الساحل الغربي

قائد جنوبي يتحدى الرئيس هادي



عا عضو المكتب السياسي للمجلس الأعلى لـلحراك الشعبي الجنوبي الأستاذ/ محمد دمبع النخعي , كافة أبناء محافظات الجنوب من ضباط وصف وجنود للعودة من جبهات المحافظات الشمالية ومن جبهة الساحل الغربي خاصةً , والعودة الى أرضهم وحدودها والمكوث بين إخوانهم وابنائهم , فهي أولى بكم أن تدافعوا عنها وأخوانكم وابنائكم حاجة لكم بشكل أكبر .

وقال النخعي  في بيان بَعثهُ لـ صحيفة "عدن الغد", إنه يجب على الجنوبيون أن يسعوا جميعًا لـ وقف العبث الحاصل في الفترة الأخيرة من المليشيات الجديدة من الغزاة الجدد ومن الشرعية الفاسدة , الذين جعلوا العاصمة عدن أرض لـ صراع داخلي ومسرح لـ تصفية حسابات سياسية على حساب شعبنا الجنوبي الحر , الذي ضحى بـ أنبل وأشرس الرجال من أجل نيل حرية وإستقلال وكرامة ومُستقبل الأجيال القادمة , لا أن يستبدل معاناته بأقصى منها .

وحذر "النخعي" من الإستمرار في زج شبابنا في هذه المحرقة آخرها ماحصل لـ بعض الجنود في مديرية الدريهمي غربي محافظة الحديدة , وإستنزافهم في حرب ليس لهم فيها , مشبهًا بـ مثل شعبي يقول "لا ناقة ولا جمل" , سوا الوهم الذي يُسوقه تجار الحروب , و وكلاء البلاك واتر "المرتزقة" المحليين لـ دغدغة مشاعر الشباب الثائر والمتحمس .

وقد تساءل "النخعي" لماذا يحافظ التحالف على قوات طارق عفاش في معسكرات مُحصنة تحصين عالي , وعدم الزج بهم لـ جبهات القتال في الخطوط الأمامية , كما يحافظ على قوات الأحمر في محافظة مأرب , وكل جبهاتهم متوقفة ؟

هذا دليل قاطع أن هُناك مخططًا خطيرًا تُخطط له دول التحالف العربي لـ ضرب المحافظات الجنوبية وثورتها الحرة , وإستهدافه من جديد , والسيطرة على خيرات ومنافذ المحافظات الجنوبية بهذه القوات الشمالية التي أصبحت متواجدة ومنتشرة بشكل سري في المحافظات .

وجدد "النخعي" دعوته إلى كل العقلاء والمشائخ والساسة ونشطاء الشباب وكل أطياف المجتمع الجنوبي , إلى الوقوف صفًا واحدًا وإيقاف المؤامرة , وإنقاذ شبابنا وأبنائنا من هذه المحرقة وهذه الحرب العبثية السياسية القذرة , التي جعلوا من شبابنا وابنائنا وقودًا لها لـ تنفيذ لـ مصالحهم ومطامعهم الذين يريدونها , وبنفس الوقت الذي يريدونه كذالك .

والمُحزن في الأمر إنه ليس هناك مردودًا سياسيًا لـ قضية الشعب الجنوبي المغلوب على أمره , حتى ممن كان شعبنا يَضنهم حُلفاء .

وحيا "النخعي" أبناء الصبيحة الأبطال والأشاوس , الذي أنسحبوا من جبهة الساحل الغربي بـ غربي الحديدة تلبيةً لنداء قائد الثورة الزعيم/ حسن أحمد باعوم , الذي دعاء أبناء الجنوب إلى العودة إلى حدودهم , هذا القائد الرمز الذي تَجده دائمًا بـ جانب شَعبه في أحلك الظروف المحيطة به والصراعات السياسية الداخلية .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص