معلومات عن أحمد الشقيري

احمد الشقيري

أحمد الشّقيري هو أحمد مازن أحمد أسعد الشّقيري، إعلامي ومقدّم برامج شبابيّة فكريّة، ولد في جدّة عام 19 يوليو 1973م لعائلةٍ ثريّة بأصولٍ فلسطينيّة؛ حيث أكمل تعليمه الثّانوي في مدرسة المنارات، وسافر بعدها إلى الولايات المتّحدة الأمريكيّة وهو في عمر السّابعة عشر، ليكمل تعليمه الجامعي في ولاية كاليفورنيا، حيث انقطع عن أمور دينه وتوقّف عن أداء صلاته بشكل كلّي، حتّى هداه الله ومال إلى الإسلام من جديد، وأنكر نمط حياته الجامعيّة، ليعود بعدها إلى السّعوديّة، ويدير أعمال والده، ويدرس الشّريعة مع طالب العلم عدنان الزّهراني. كانت نقطة التّحوّل بالنّسبة لأحمد الشّقيري بعد أوّل صلاةٍ يصلّيها بعد انقطاع، وكانت صلاة عصرٍ صلّاها في الولايات المتّحدة الأمريكيّة، ومن وقتها لم يترك أيّ صلاة، وكانت بدايةً لحياةٍ مليئةٍ بالنّجاح والتّقدّم، وبعدها قرّر الإقلاع عن التّدخين، والشّيشة، والّذي كان صعباً عليه بحسب قوله، ولكنّه تمكّن منه. إنجازات أحمد الشّقيري تخصّص أحمد الشّقيري بإدارة الأعمال في الجامعة، وكان يملك شركته التّجاريّة الخاصّة به، إلى أن دخل إلى مجال الإعلام عن طريق الصّدفة، لحبّه للعمل التّطوّعي، ومن أعماله: برنامج ( يلّا شباب )، فقد كان صديقاً لمعدّ البرنامج، وطلب منه مشاركته فيه، ووافق أحمد الشّقيري؛ حيث شارك في الإعداد والتّقديم، وكانت فكرة البرنامج تدور حول توعية الشّباب والمراهقين، وتحسين وتطوير المجتمع، وكانت فكرة هاني خوجة. عُرض البرنامج على قناة الإم بي سي الفضائيّة، وكان عبارة عن برنامج حواري يستضيف ضيفاً في كلّ حلقة، وكان أحمد الشّقيري داعماً لأحمد الفيشاوي، المقدّم الرّئيسي للبرنامج، وقسورة الخطيب وعيسى بوقري، ومجموعة من الشّباب، فلم يكن الضّغط كبيراً على أحمد الشقيري. برنامج (رحلة مع الشّيخ حمزة يوسف): هو برنامج قام فيه أحمد الشّقيري ومجموعة من الشّباب، بمرافقة الدّاعية الشّيخ الأمريكي حمزة يوسف، لمناطق مختلفة كانت من ضمنها الولايات المتّحدة الأمريكيّة، لتحديد رؤيا عن العلاقة بين الإسلام وبين الغرب، ولإعطاء أفكار عن طرق عصريّة وحضاريّة لدعوة الآخرين إلى الإسلام. برنامج ( خواطر)، اشتهر أحمد الشّقيري بشكلٍ كبيرٍ في برنامج خواطر، وهو عبارة عن سلسلة من المواسم كانت تُعرض كلّ شهر رمضان على قناة إم بي سي، والّذي جاء استكمالاً لمقالاته الّتي كان يكتبها في جريدة المدينة السّعوديّة تحت عنوان خواطر شاب، وكانت كلّ حلقة من حلقات خواطر عبارة عن خمس دقائق يناقش فيها أحمد الشّقيري جانباً يختصّ بالشّباب، ووجهات نظرهم المختلفة، بالإضافة إلى حال الأمّة العربيّة مقارنةً بالغرب، ومدى قدرة الأمّة العربيّة على التّطوّر والنّهوض واستغلال مواردها الخاصّة. برنامج ( لو كان بيننا )، وهو برنامج من جزأين، كلّ جزء 15 حلقة، يقوم به أحمد الشّقيري باستحضار الرّسول صلّى الله عليه وسلّم، وتخيّل تصرّفاته لو كان يعيش في القرن الحادي عشر، وكيف كان سيتعامل مع الأمور الحياتيّة، كما وينزل أحمد الشّقيري إلى الطّرقات، ويستفسر ويستقرئ العامّة عن رأيهم بما كان سيفعل الرّسول صلّى عليه وسلّم بأمورٍ مثل إماطة الأذى عن الطّريق، أو إرجاع الأمانات إلى أصحابها، أو رأيه في حال المساجد اليوم...

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص