أول رئيس دولة في العالم يعلن الالحاد وينكر وجود الله بسسب تجربة جنسية مؤلمة

الرئيس الفلبيني

اعلن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، استعداده لتقديم استقالته، إذا أثبت أحد “وجود إله” للكون.

 

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس″ عن دوتيريتي قوله خلال كلمة له مساء الجمعة، بمدينة دافاو: “أين هو منطق وجود إله”.

 

وتابع: “إذا كان هناك شخص واحد يستطيع إثبات أنه قادر على التحدث مع الرب ورؤيته من خلال صورة أو (التقاط) سيلفي معه، سأستقيل فورا”. والأسبوع الماضي، تسببت تصريحات مماثلة لدوتيرتي في إثارة انتقادات لاذعة له من بعض حلفائه السياسيين، كما وصفه أحد الأساقفة الكاثوليك بأنه “مريض نفسيا”، حسب “أسوشيتد برس″.

 

في المقابل، دافع المتحدث الرئاسي هاري روكي، عن تصريحات دوتيرتي قائلا: “الرئيس له الحق في التعبير عن رأيه بشأن الدين”.

 

وكشف روكي عن أن تصريحات دوتيرتي “تأتي على خلفية تعرضه لاعتداء جنسي في صغره على يد كاهن مسيحي”.

 

ويشار إلى أن نحو 80% من سكان الفلبين البالغ تعدادهم نحو 103 ملايين نسمة يعتنقون المسيحية، إلى جانب ما يتراوح بين 5 و10% يعتنقون الإسلام. 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص