بسبب مسلسل رمضاني .. أزمة خليجية جديدة تلوح في الأفق، واتهامات بسرقة تاريخ واحدة من أقدم الدول (تقرير مصور)

العمانيون يتهمون الإمارات بسرقة تاريخهم

أثار المسلسل التاريخي "المهلّب بن أبي صفرة"، الذي أنتجته دولة الإمارات العربية، خلافاً بين الإماراتيين والعُمانيين؛ حيث يرى الأخيرون أن أبوظبي تحاول السطو على تاريخهم بنسب هذه الشخصية إليها.

ومن المقرر أن يُعرض المسلسل خلال شهر رمضان المقبل، وهو يروي سيرة حياة الرجل الذي لعب دوراً بارزاً في التاريخ الإسلامي بوصفه أحد أركان الدولة الأموية، في حين يعود نسب السلطان قابوس، حاكم عُمان، إلى هذا القائد.

ويركز المسلسل على رسالة التسامح ونبذ العنف، وهو من إنتاج "تلفزيون أبوظبي"، الأمر الذي أثار حفيظة نشطاء عُمانيين، يرون أن المهلّب بن أبي صفرة عُماني الأصل، مستندين إلى رؤيتهم التاريخية، ومعتبرين أن إنتاج الإمارات العمل محاولة لإثبات أصله الإماراتي.

وتذهب بعض المراجع إلى أن "المهلب" إماراتي، ومن ذلك كتاب "المهلّب من دبا إلى مطلع الشمس"، من تأليف وتحقيق د.رياض نعسان آغا، وزير الثقافة السوري الأسبق.

ومقابل ذلك، انطلقت ندوة في سلطنة عُمان بعنوان "المهلّب بن أبي صفرة"؛ لتأكيد أن "المهلّب" شخصية تاريخية تتبع لعُمان.

تتابعون بعد قليل نقلا مباشرا لافتتاح ندوة " #المهلب_بن_أبي_صفرة الأزدي العماني"

 

وامتد السجال إلى موقع "تويتر" من خلال هاشتاغ #المهلب_بن_أبي_صفرة؛ إذ أورد ناشطون عُمانيون دلائل على أصل "المهلب" العُماني.

 

وامتد الأمر إلى تدشين وسمين (هاشتاغين) آخرين؛ أحدهما بعنوان #المهلب_بن_أبي_صفرة_العُماني، والآخر بعنوان #المهلب_بن_أبي_صفرة_الإماراتي.

وأورد مغرد يدعى محمد درويش معلومات عن أصول "المهلب" العُمانية، وقد علّق قائلاً: "التاريخ ينطق بعُمانيته.. المهلب بن أبي صفرة العُماني الأزدي".

قابوس بن سعيد بن تيمور بن فيصل بن تركي بن سعيد بن سلطان بن أحمد بن سعيد بن احمد بن محمد بن خلف بن سعيد بن مبارك آل بو سعيدي العتكي الأزدي بن المهلب بن أبي صفرة


وأعاد المحروقي نشر تغريدة قديمة له تطالب مجلس الشورى العماني باستجواب وزارة التراث والثقافة؛ لتوضيح كيفية عملها وتسجيل موروثات عُمان التراثية.

وقال عبد الحكيم الحارثي إن "المهلب" شخصية عُمانية فذة سطَّرت أمجادها في صفحات التاريخ، ونسبها إلى غير عُمان ما هو إلا "تدليس وتلفيق لا يقوم به إلا من يعاني عقدة نقص في أصله وتاريخه".

#المهلب_بن_ابي_صفرة شخصية عمانية فذة سطرت امجادها في صفحات التاريخ ونسبها لغير #عُمان ما هو الا تدليس وتلفيق لا يقوم به الا من يعاني من عقدة نقص في اصله وتاريخه.

 

وعلّق عبد العزيز بن محمد الرواس، مستشار السلطان قابوس بن سعيد للشؤون الثقافية، على الأمر بقوله: إن "التاريخ ليس إرثاً لأحد، ولكن الشخصيات تعود إلى أوطانها ولانتمائها".

وقال الرواس إن ندوة المهلب بن أبي صفرة "جاءت لوقف الاعتداء على الأسلاف وعلى تاريخ رجال عِظام خدموا البلاد والعباد في كل مكان ذهبوا إليه".

وخاطب الإماراتيين بقوله: "إذا أردتم العودة إلى أصولكم العُمانية فمرحباً بكم. لكن، لا تزوّروا التاريخ".

 

 

أما نائب رئيس مجلس الشورى العُماني السابق، إسحاق بن سالم السيابي، فقال: إن المهلّب "شخصية عُمانية حتى النخاع، والأرض التي وُلد عليها أرض عمانية، والمجد الذي حققه مجد عماني خالص ونقي، ومن يبحث عن حقائق التاريخ وأمجاده عليه أن يقرأ التاريخ العماني وتاريخ الإمبراطورية العمانية، الذي وثَّقته متاحف العالم وانصاعت له الأمم".

#المهلب_بن_أبي_صفرة شخصية عمانية حتى النخاع،والأرض التي ولد عليها ارضآ عمانية،والمجد الذي حققه مجدآ عمانيآ خالصآ ونقيآ.ومن يبحث عن حقائق التاريخ وامجاده عليه ان يقرأ التاريخ العماني وتاريخ الإمبراطورية العمانية،الذي وثقته متاحف العالم وانصاعت له الأمم !.#اسحاق_السيابي

 

 

وكتبت مغردة اسمها منى سالم جعبوب: "توفي المهلّب عام 702 ميلادياً، أي قبل ما يزيد عن ألف وثلاثمئة سنة، ووُلدت الإمارات 1971 ميلادياً! فهل يستقيم ذلك؟!".

#المهلب_بن_ابي_صفره

سلطنة عمان أقدم تاريخيا من الامارات و بمئات السنين

مدري ليش الجدال على شي واضح مثل الشمس

 

واستنكر فريق آخر، السجال الدائر على شخصية تاريخية في الأصل، ولا علاقة لها بالحدود الجغرافية الحديثة، وعلّق مغرد يدعى واثق الخطى: "قائد عربي مسلم وكفى. توجد نقاط تجمعنا، ولكن للأسف تُستغل للفرقة والشقاق. تاريخنا واحد ودولة واحدة ويد واحدة، بالحرب والسلم صنعنا التاريخ، معاً طردنا الغزاة ودخلنا الإسلام طوعاً، ونشرناه سِلماً. باختصار.. الإمارات عُمان وعُمان الإمارات".

وأيّده مغرد يدعى شارلي شابلن، بقوله: "المشترَك بين عُمان والإمارات لا يمكن تجزئته، فالقبائل مشتركة والأرض مشتركة، والتاريخ مشترك، والفنون أيضاً، وبالتالي هذه الملفات المشتركة يتم وضع مسمياتها ونسبها من خلال اجتماعات مباشرة وجهاً لوجه، وليس من خلال تصريحات بوسائل الإعلام".

وعلّق الفنان منذر رياحنة، الذي يقوم بدور "قطري بن الفجاءة"، قائلاً إن التجسيد يهدف إلى تقديم الشخصية وعرض التاريخ بعيداً عن كونها تنتمي إلى بلد دون آخر، وأن ما يعنيه كممثل هو تجسيد الشخصية أمام الكاميرا.

 

 

يُذكر أن المسلسل التاريخي، الذي كتبه محمد بطوش، يتناول السيرة الذاتية لحياة المهلّب بن أبي صفرة الأزدي، أحد ولاة الأمويين، الذي عيّنه الحجّاج والياً على خراسان، وخاض حروباً ضد الفرس.

ويجسد دور البطولة الممثل السوري معتصم النهار، وتشاركه مواطنته ديمة قندلفت، وفادي صبيح، وخالد القيش، وجلال شموط، وروبين عيسى، واللبنانية لمى ناصر، ومن الأردن منذر رياحنة، ومحمد الإبراهيمي، وغيرهم.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص