شاهد : الكشف عن نسخة جديدة من (القذافي) تتولى رئاسة دولة بارزة وتتشابه بينهما الصور والتصرفات (الاسم + الصورة)

القذافي

وصف الكاتب الصحفي البريطاني، روبرت فيسك، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه "نسخة أمريكية" عن الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

وقال فيسك، في مقال بصحيفة "إندبندنت" البريطانية، أمس الأربعاء: إن "ترامب بقراره المخزي والجنوني بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، بدا مثل القذافي؛ منفصلاً تماماً عن الواقع"، وفق تعبيره.

وأشار إلى أن ثمة كثيراً من الصفات المشتركة بينهما؛ مثل الإعجاب الشديد بالنفس لدرجة الغرور، حتى إن القذافي ألَّف "الكتاب الأخضر"، وكذلك قام ترامب بتأليف كتاب عام 1987 عن كيفية إدارة الأعمال التجارية، وكلاهما يعكس درجة كبيرة من الإعجاب بالذات.

ووصف فيسك البيت الأبيض في عهد ترامب بأنه "بمثابة خيمة القذافي التي كان يصطحبها معه في كل مكان".

وأوضح أن الزعيم الليبي الراحل سبق أن اقترح حلاً للقضية الفلسطينية بإقامة دولة مشتركة تضم "إسرائيل" وفلسطين تحت اسم "إسراطين"، مشيراً إلى أن هذا يتشابه إلى حد ما مع ما يفعله ترامب في سعيه نحو نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

ولفت فيسك إلى وجه تشابه آخر بين الزعيمين؛ وهو أن كليهما انتقاميان من خصومهما.

وقال إن الجميع يعلم أن انسحاب ترامب من الاتفاق النووي مع إيران يؤدي بالنهاية لخدمة مصالح "إسرائيل".

وأضاف أن "العرب دائماً كانوا يصفون إسرائيل بأنها ولاية أمريكية، لكن ما اتضح الآن هو أن الولايات المتحدة هي التي أصبحت جزءاً من إسرائيل".

وأشار إلى أن خطاب ترامب بالأمس كان يتضمن نفس العبارات التي استخدمها رئيس وزراء "إسرائيل"، بنيامين نتنياهو، في خطابه الأخير أمام الأمم المتحدة.

وبيّن أن كوريا الشمالية ستنظر إلى قرار ترامب بشأن الانسحاب من الاتفاق على أنه نموذج لمباحثاتها المرتقبة معه.

 

قال الكاتب البريطاني إن كليهما انتقاميان من خصومهما

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص