هـــــام

حزب الإصلاح يخرج عن صمته ويعلن موقفاً «حاسماً» من تشكيل قوات جديدة لطارق صالح لمواجهة الحوثيين..!

علي الجرادي

أعلن قيادي بارز في الإصلاح موقف الحزب من كافة التشكيلات العسكرية والكيانات السياسية الرافضة للمليشيات، والتي لا تعترف بشرعية الرئيس هادي.

 

وقال رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح علي الجرادي، في منشور له على حسابه الشخصى في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" رصده "ناس تايمز" إن الإصلاح "يدعم ويتبنى كل اشكال التحالفات مع الاحزاب السياسية والقوى الاجتماعية لمواجهة المليشيات الانقلابية" مشترطًا ذلك الدعم "في اطار الشرعية برئاسة الرئيس هادي ومؤسسات الدولة الرسمية، ومخرجات الحوار الوطني".

 

وأكد الجرادي أن" أي تشكيلات عسكرية أو أمنية أو تكتلات سياسية لا تعترف بالشرعية هي مهدد للدولة اليمنية". وتشهد الساحة اليمنية جدلًا ساخنًا حول مشاركة قوات تابعة لنجل شقيق الرئيس الراحل، في الحرب ضد الحوثيين، مع رفضها الاعتراف بشرعية الرئيس هادي، الأمر الذي اعتبره مراقبون، دعمًا غير قانوني لقوات غير نظامية، تقوض سلطة الدولة، وتسعى لبسط نفوذها على الأرض، دون صفة شرعية لوجودها.
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص