شاهد بالصور .. حرس الحدود السعودي يفاجئ مجرمين سعوديين ويمنيين في جزيرة بجازان ويكشف 7 حيل يستخدمونها لهذا الغرض

وزير حرس الحدود

أحبطت قوات حرس الحدود محاولة تهريب أكثر من نصف طن من مادة الحشيش المخدر بقطاع فرسان بمنطقة جازان، والقبض على سبعة من المتورّطين الذين استغلوا مهنة الصيد لتضليل رجال الأمن.

وقال المتحدث الرسمي لحرس الحدود العقيد البحري الركن ساهر الحربي؛ إن رجال حرس الحدود تمكنوا الأربعاء الماضي الموافق ٥ / ٦ / ١٤٣٩هـ، من إحباط محاولة التهريب الضخمة، والقبض على المهربين وعددهم (٧) أشخاص؛ بينهم خمسة سعوديين وشخصان من الجنسية اليمنية، في أثناء محاولتهم إخفاء ما مجموعه (٣٥٠) كيلو جراماً من مادة الحشيش المخدر بدفنها بإحدى الجزر التابعة لمحافظة فرسان؛ تمهيداً لتسلُّمها من قِبل شركائهم في العملية.

وأضاف: بتمشيط المنطقة التي تمّ القبض على المهرّبين فيها، بالتنسيق مع المختصّين بإدارة مكافحة المخدرات بمنطقة جازان، تمّ ضبط (٢٦٨) كيلو جراماً من الحشيش المخدر مخبأة بموقع آخر، ليبلغ إجمالي ما تمّ إحباط تهريبه من مادة الحشيش المخدر في هذه العملية الامنية (٦١٨) كيلوجراماً.

وأكّد المتحدث الرسمي لحرس الحدود، أن رجال حرس الحدود يعملون على مدار الساعة للتصدّي لمحاولات تهريب المخدرات بصورها وأشكالها كافة، نظير ما يحظون به من اهتمام ودعم من ولاة الأمر، وبما يمكّنهم من كشف الأساليب المختلفة التي تحاول العناصر الاجرامية مخادعة رجال حرس الحدود بها لتمرير سمومهم، والتصدّي لمحاولاتهم كافة، وإحباطها، والقبض عليهم وضبط ما في حوزتهم لنيل جزائهم العادل.

يأتي هذا فيما تؤكّد المحاولات التي تمّ إحباطها في الفترة الماضية، أن بعض الصيادين من ضعاف النفوس يسعون لاستغلال مهنة الصيد والتسهيلات الممنوحة لمزاوليها، بغرض تهريب المخدرات والممنوعات تحت غطاء الصيد المشروع، وبما يتسبّب في الإضرار بالصيادين بشكل عام، في وقت تمتلك فيه قوات حرس الحدود إمكانات تقنية وبشرية قادرة على متابعة النشاط البحري وضبط المتجاوزين والمستغلين لنشاط الصيد بأشكاله كافة.

 

 

1

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص