الصماد يصدر توجيهات كارثية ستقضي على ماتبقى من سكان صنعاء(تفاصيل)

صالح الصماد في السبعين

اتهمت شركة النفط اليمنية الخاضعة لسيطرة الانقلابيين بالعاصمة صنعاء، رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي الأعلى صالح الصماد، بتحويل الشركة إلى مخازن للتجار، وتجريدها من صلاحياتها القانونية والدستورية كمتحكم رئيسي بالمشتقات النفطية في الاسواق اليمنية.

جاء ذلك في تصريح للناطق الرسمي باسم شركة النفط اليمنية/انور العامري، أكد فيها صحة التوجيهات التي اصدرها الصماد بخصوص نقل المشتقات النفطية من الحديدة إلى صنعاء، وجعل التجار هم المتحكمين بتوزيع المشتقات وإخراجها من صهاريج الشركة.

وقال العامري: أن شركة النفط أصبحت فقط مخازن للتجار، وبعد ان كان التجار وكلاء لشركة النفط أصبحت الشركة مجرد مخازن للتجار وبمباركة سياسية.

وأضاف في تصريح نشرته وكالة خبر التابعة لصالح، هناك تدمير ممنهج لشركة النفط من قبل تجار مدعومين من مسؤولين ونافذين في الدولة، وتم ايقاف حسابات شركة النفط بوزارة المالية.

وتابع «التجار اصبحوا الآن هم المتحكمين بالمشتقات النفطية وعمل الشركة اصبح فقط اخراج او عدم إخراج كميات من المشتقات النفطية».

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص