قيادي مقرب من "صالح" يعلن الانشقاق عنه وهذا أول رد مؤتمري عليه

صالح وقيادات حزبه

 عبرت القيادية في حزب المؤتمر الشعبي العام فائقة السيد عن استيائها الشديد بسبب الخطاب الجديد لرئيس المركز الإعلامي في الحزب أحمد الحبيشي، والذي بدا أقرب كثيراً لجماعة الحوثي.

 

وقالت السيد خلال تغريدة رصدها "المشهد اليمني": أوجعني كثيراً أحمد الحبيشي وهو يهاجم ثورة 26 سبتمبر ويمتدح ثورة الكهنوت 21 سبتمبر، ويطالب الزعيم بالتخفي مقابل ظهور عبدالملك".

 

وكان الحبيشي، وهو أحد أبرز الأذرع الإعلامية لصالح قد شن هجوماً لاذعاً على الأخير خلال لقاء تلفزيوني مع قناة المسيرة، طالب فيه صالح بالاختفاء من المشهد السياسي تماماً وترك المجال لزعيم التمرد عبدالملك الحوثي، باعتباره أكثر جاهزية وقدره، بحسب قوله.

 

ويلاقي الحبيشي انتقادات لاذعة منذ فترة من قبل قيادات وشخصيات إعلامية في حزبه، فيما وجه له ناشطون مؤتمريون اتهامات بتحوثه وانشقاقه عن صالح، غير أن تلك الاتهامات لم توقف إذاعة برنامجه في قناة "اليمن اليوم"، فيما أرجع الصحفي الحوثي المختطف بسجون المليشيا عابد المهذري سبب ذلك الى توغل الحوثيين بشكل عميق في منظومة حزب صالح، متهماً الأمين العام للحزب عارف الزوكا بأنه صار موالياً للجماعة، وأنه وراء بقاء برنامج الحبيشي في القناة على الرغم من حملة الانتقادات الواسعة التي طالته من أبناء الحزب.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص