عمالقة اللواء الأخضر

تمتلك بلادنا مخزونا هائلا من الكوادر البشرية والطاقات النوعية الفذة ، احد هذه النماذج الناجحة معالي مستشار مكتب التربية العربي لدول الخليج الأستاذ الدكتور عبدالسلام الجوفي - وزير التربية والتعليم الأسبق والذي استطاع إثراء الساحة العلمية على مستوى الوطن العربي والخليج بالعديد من الرؤى والبرامج والتخطيط الممنهج لبيئة تعليمية شاملة .

 

وفي ذات السياق يعود له الفضل بعد الله عز وجل في انعاش استراتيجيات تطوير التعليم في اليمن وترميم وبناء المئات من المدارس في ارجاء اليمن -ريفا وحضرا " على مدار فترة ادارته لوزارة التربية والتعليم بالاضافة لبنائه شراكات واسعة مع المنظمات الداعمة والمساندة للتعليم ، استطاع الجوفي كذلك حشد عشرات البرامج الهادفة لتعزيز التحاق الفتيات بالتعليم ومحو الامية واتممة التعليم من خلال تحويل غالبية المناهج الدراسية الى مادة الكترونية في متناول اليد من خلال تحديث منظومة القناة التعليمية وانتاج برامج متلفزة تعليمية وتربوية وتحديث للمناهج التعليمية وتطويرها اضافة الى تفعيل خطوط التدريب المركزية للمعلمين ولمدربي المدربين واحرزت في عهده اليمن الكثير من الجوائز الذهبية والبرونزية لعشرات المواهب الطلابية التي حضيت باهتمامه ورعايته ودشنت في دورته الوزارية الثانويات المتخصصة للمتفوقين والموهوبين واللغات لا يتسع المجال لذكر منجزاته الكبيرة التي حققها في زمن قياسي شهدته ولمسته ، لا يسعفني الوقت هنا لسرد تاريخ هذه القامه فرصيد البروف المهني والتعليمي حافل بالتنوع والعطاء ولابد من تعريج على تاريخه المضيئ والمشرق .

 

للجوفي ثلاثة عشر بحثا منشورا بعدة مجلات علمية عالمية كما انه مشارك بفعالية في تنظيم العديد من المؤتمرات العلمية والتربوية الإقليمية والعالمية.

 

- أشرف وناقش عدد من رسائل الماجستير، ومحكم لأكثر من مجلة علمية. - ساهم وبفعالية في إنشاء جامعة إب.

 

- وساهم بالإعداد لعدد من المؤتمرات والندوات المحلية والإقليمية والدولية وكان له حضور بارز في قيادة جامعة صنعاء .

 

- له حضور في الصحافة من خلال نشره للعشرات من المقالات التي تتناول قضايا التعليم العالي وقضايا المجتمع ، شارك في عضوية عدد هائل من اللجان المهنية الإقليمية والعالمية فكان عضوا للجنة تسيير برنامج الشراكة العالمية للتعليم عضو منتدب عن شرق أوروبا واسيا الوسطى والشرق الأوسط ورئيسا للمؤتمر العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو) في دورته 17 للأعوام 2004-2006 ، ورئيسا للجنة الترشيحات للدورة 34 اليونسكو.

 

كما ترأس بعض جلسات المؤتمر العام لليونسكو باعتباره نائب رئيس المؤتمر العام وترأس كذلك المؤتمر الدولي للتربية و المؤتمر الثامن والأربعين للتربية في جنيف (25-28) نوفمبر 2008م ، وكان عضوا في لجنة التسيير للبرنامج العربي لتجويد التعليم _ المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم 2013 وعضوا في الهيئة الاستشارية للمركز الإقليمي للجودة والتميز 2015، وهيئة التوجيه العليا للتعليم 2030 ، و رئيسا للمؤتمر الدولي للتربية وقد ترأس اجتماعاً للأمانة العامة لمكتب التربية الدولي في إطار فعاليات المؤتمر الثامن والأربعين للتربية الذي عقد في جنيف في الفترة من (25-28) نوفمبر 2008م.

 

مستشار مكتب التربية العربي لدول الخليج ، ويعد عضوا في اللجنة التنفيذيه لبرنامج تحسين جودة التعليم العربي ، التابع للمنظمه العربية للتربيه والثقافة والعلوم .

 

حصل البروف الجوفي على شهادة البكالوريوس تربية (أحياء ـ كيمياء) من جامعة جامعة صنعاء ـ يونيو 1985م. واتم دراسة الماجستير ببريطانيا في ديسمبر 1990م، وحصل على الدكتوراه في الكيمياء الحياتيه) من بريطانيا في فبراير 1993م.

 

ثم حاز على الاستاذية بجامعة صنعاء عام 1993. وعمل أستاذا مشاركا ثم استاذا ماليا بجامعة صنعاء في العام 1997م- 2010 وتدرج في المناصب الإداية تباعا حيث عين عميدا لكلية التربية بجامعة (إب وصنعاء ) ثم عين أمينا عاما ثم نائبا لرئيس جامعة إب 1997 ـ 2002م.

 

ثم عين نائبا لرئيس جامعة صنعاء لشئون الطلاب فبراير 2002ـ 2003م. ثم صدر قرار جمهوري بتشكيل حكومة وطنية وعين الجوفي وزيرا للتربية والتعليم فيها 2003م-ديسمبر2011م. ويشغر حتى اللحظة البروف الجوفي مهام مستشار مكتب التربية العربي لدول الخليج بالرياض.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص