عضو مجلس الشورى السعودي ..

الاستغناء عن العمالة الاسوية واحلال العمالة اليمنية في السعودية بدلاً عنها لهذا السبب

عبدالله عبدالكريم السعدون عضو مجلس الشورى السعودي

طالب لواء طيار وعضو بمجلس الشورى السعودي , بضم اليمن الى مجلس التعاون  الخليجي , وإحلال العمالة والكوادر اليمنية بديلا عن العمالة الآسيوية في دول الخليج .

وقال اللواء طيار وعضو مجلس الشورى والبرلمان العربي والكاتب في جريدة الرياض , عبدالله عبدالكريم السعدون , في مقال له تحت عنوان " نحن مع اليمن مدى الحياة" , ان اليمن هو أقرب الدول لمجلس التعاون، ويوجد بينه وبين دول المجلس مصالح مشتركة ومنها حاجة اليمن إلى المساعدة لبناء منشآته المتهالكة والتي تأثرت بالإهمال والفساد على كل المستويات، واليمن بحاجة إلى قبول المزيد من أبنائه في دول مجلس التعاون.

وأكد السعدون على ضرورة إحلال المزيد من أبناء اليمن الذين يشاركون دول الخليج اللغة والدين والأرض والتاريخ والجوار بدلا من العمالة الآسيوية، مشيرا الى ان هذا عامل مهم لاستقرار اليمن وازدهاره، والحفاظ على الهوية العربية لدول المجلس.

واشار الى ان كل من يعمل في المملكة في الوقت الحاضر يعيل بين أربعة إلى خمسة أشخاص من أسرته في اليمن , وان انضمام اليمن إلى مجلس التعاون يعني إيجاد تكتل جيوسياسي واقتصادي وبشري قوامه حوالي ثمانين مليون نسمة معظمهم في سن الشباب، هذه العوامل مجتمعة تستدعي وضع الخطط لضم اليمن إلى دول مجلس التعاون.

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص