بالصور .. شعلة الألعاب الأولمبية تبدأ رحلتها إلى البرازيل من موقع أثري يوناني

ينتظر العالم انطلاق دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو البرازيلية يوم الخامس من أغسطس القادم، وفي هذا الإطار بدأت الشعلة الأولمبية رحلتها من اليونان كالعادة.

 

وقد أقيم احتفال في موقع جبل الأولمب اليوناني صباح يوم الخميس الماضي، تم فيه محاكاة طقس إشعال الشعلة الأولمبية والتي تعني بدء الاستعدادات النهائية للدورة. وقد تم إعادة إحياء هذا الطقس اليوناني القديم مع بدء دورة برلين والتي أقيمت إبان الحكم النازي لألمانيا منذ 80 عام. ويعود تاريخ هذا الطقس للألعاب الأولمبية القديمة والتي كانت تقام في اليونان قبل الميلاد واستمرت لمدة 1000 عام.

 

وقد قامت الممثلة اليونانية كاترينا ليهو بأداء دور الكاهنة العليا المنوطة بإشعال الشعلة، وقد رتدت رداء مطوي طويل شبيه بأردية اليونان القديمة، وبدأت الطقس بمحاكاة الصلاة اليونانية لأبولو، إله النور والموسيقى اليوناني القديم. وبمصاحبة الموسيقى والاستعراضات المشابهة لرقصات قدماء اليونان، ركعت كاترينا لعدة ثوان لإشعال الشعلة باستخدام مرآة مقعرة لتركيز آشعة الشمس على الشعلة لإشعالها.

 

ويعد إشعال الشعلة قامت كاترينا بتسليمها لبطل ألعاب القوى اليوناني إليفثيريوس بيترونياس، لبدء رحلة الشعلة التي ستمر بعدد من المواقع الأخرى داخل اليونان مثل مدينة ماراثون والتي سميت على اسم سباقات الجري طويل المسافة، ثم تمر بمخيمات اللاجئين والمهاجرين بأثينا، لتصل البرازيل يوم 3 مايو، حيث تمر بأكثر من 500 مدينة وقرية برازيلية محمولة عبر 12 ألف شخص.

 

ويعد طقس تبادل الشعلة حول العالم من اليونان إلى المدينة التي ستقام بها الألعاب الأولمبية طقساً مستحدثاً بواسطة المنظمون الألمان لدورة برلين 1936، حيث أن الطقس القديم كان يتضمن اشعال الشعلة فوق جبل الأولمب قبل البطولة وإطفاءها مع نهايتها.

 

 

وتأمل البرازيل في أن تتمكن الدورة الجديدة المقامة على أراضيها من توحيد صف الشعب البرازيلي المنقسم بسبب الخلافات والأزمات الاقتصادية والسياسية، والتي كان آخرها توجيه عددمن قضايا الفساد لرئيسة البرازيل ديلما روزيف والتي قد تؤدي إلى إقالتها من منصبها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص