مخاوف تثير برشلونة قبل الكلاسيكو تعرف عليها

ميسي



البارسا يخوض هذه المباراة مبتعداً عن ريال مدريد بست نقاط كاملة، وهو الأمر الذي يجعل الكلاسيكو الأول في الموسم الحالي صعباً للغاية على عشاق الفريق الكتالوني.
المصدر: كريم محمد - إرم نيوز
يترقب عشاق الساحرة المستديرة، المواجهة الكروية المرتقبة بين برشلونة وريال مدريد، السبت المقبل في كلاسيكو الأرض بالدوري الإسباني، على ملعب “كامب نو”.

ويخوض برشلونة هذه المباراة مبتعداً عن ريال مدريد بست نقاط كاملة، وهو الأمر الذي يجعل الكلاسيكو الأول في الموسم الحالي صعباً للغاية على عشاق الفريق الكتالوني.

وتبقى هناك عدة أمور تثير مخاوف برشلونة قبل لقاء الكلاسيكو، وهو الأمر الذي ترصده “إرم نيوز” في التقرير التالي:

 

صيام ميسي

لم يسجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، أسطورة فريق برشلونة في مباريات الكلاسيكو منذ لقاء 23 مارس 2014 بالجولة الـ29 لمسابقة الدوري الإسباني.

وهز ميسي شباك ريال مدريد في ذلك اللقاء بهاتريك، وفاز البارسا بنتيجة 4-3 ، وغاب ميسي عن التهديف في آخر 5 لقاءات كلاسيكو أمام ريال مدريد.

وربما يعني صيام ميسي التهديفي في الكلاسيكو، أن ريال مدريد أدرك الطريقة المثلى لإيقاف النجم الأرجنتيني، ولكن على الجانب الآخر، ربما يعطي دوافع أكبر للبرغوث للدغ الريال.

وحاول زين الدين زيدان، المدرب الفرنسي لفريق ريال مدريد، هز ثقة ميسي، بتصريحات أعلن خلالها أن الكرة الذهبية ستذهب دون نقاش للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، هداف ريال مدريد.

ويبقى ريال مدريد معتمداً على نجمه البرازيلي كاسيميرو، العائد من الإصابة، لإيقاف ليونيل ميسي، والذي سيكون مكلفاً برقابته خاصة أن ميسي يعود للخلف كثيراً وسيكون كاسيميرو الأقرب للحد من خطورته.

أزمة الدفاع

يعاني برشلونة الإسباني في المرحلة الحالية من أزمة في خط الدفاع، بسبب كثرة الغيابات، وشكوى اللاعبين من الإجهاد والإصابات.

وتحيط الشكوك بمشاركة جيرارد بيكيه بسبب إصابته، ولكنه يسعى للحاق باللقاء، بينما تبدو فرص الظهير الأيسر خوردي ألبا صعبة للمشاركة في المباراة، بجانب غياب جيريمي ماثيو بسبب الإصابة، وقد تحرم الجاهزية البدنية الرسام إندريس أنييستا من خوض المباراة، خاصة أنه عائد بعد فترة طويلة من الإصابة.

ويتعرض برشلونة لهزات دفاعية شديدة في الفترة الأخيرة، وآخرها الضغط الشديد الذي تعرض له في لقاء ريال سوسييداد بالدوري، وأكد هاني رمزي نجم الكرة المصرية الأسبق، ومدافع فيردر بريمن الألماني في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز” أن برشلونة يعاني من كثرة الإصابات بالفعل، وعدم التأقلم في الخط الخلفي، ولكن ربما يكون لقاء الكلاسيكو بداية عودة التوازن للفريق الكتالوني.

وأشار إلى أن ريال مدريد يملك أيضاً قوة هجومية لا يستهان بها، وستكون مصدر إزعاج بالنسبة للعملاق الكتالوني، ولو على ملعبه ووسط جمهوره.

اهتزاز الثقة

رغم خبرات وقدرات لاعبي برشلونة، إلا أن الفريق الكتالوني مازال يفتقد الثقة بسبب نتائجه المهزوزة في الفترة الأخيرة.

وتعادل برشلونة في آخر 3 مباريات، أمام إيركوليس في كأس ملك إسبانيا ومع مالاجا وريال سوسييداد بالدوري، وهو الأمر الذي هز ثقة الفريق في قدراته بشكل كبير، قبل الكلاسيكو.

وحاول لويس إنريكي، المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني تقليل آثار تعادل فريقه الأخير مع إيركوليس ومن قبلها مباراتي الدوري قائلاً: “لن تؤثر النتائج السلبية علينا في الكلاسيكو”.

وأضاف: “سنواجه منافساً قوياً ومباريات الكلاسيكو دائماً تتسم بالإثارة والندية، ولها أجوائها الخاصة، وبالتالي برشلونة سيكون جاهزاً لمواجهة ريال مدريد”.

 

واقعية زيدان

يبقى العنصر الأخير الذي يمثل قلقاً لبرشلونة قبل الكلاسيكو، الواقعية الشديدة التي يتحلى بها المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للفريق المدريدي.

ونجح زيدان في قيادة ريال مدريد لتحقيق نتائج مميزة، رغم الظروف الصعبة التي تعرض لها في مشواره التدريبي، خاصة في الموسم الحالي، بسبب كثرة الإصابات.

وأشاد محمد أبو العلا، نجم الزمالك الأسبق، في تصريحات خاصة لـ”إرم نيوز” بالنجم الكبير زيدان، مؤكداً أنه كمدرب يعلم جيداً قدرات فريقه وطموحاته، ويلعب بشكل مميز لتحقيقها.

وأضاف: “زيدان مدرب رغم قلة خبرته، إلا أنه تعلم الكثير من مشواره كلاعب، وهو ما انعكس على تجربته التي تتميز بالتوازن بين الدفاع والهجوم وإعادة البريق للريال”.