اكتشاف مذهل يمنح عالم ياباني جائزة نوبل للطب هذا العام

جائزة نوبل

اكتشاف مذهل حققه العالم الياباني يوشينوري أوسومي، وتمكن من خلاله الحصول على جائزة نوبل في فرع الطب للعام الجاري.

وحصل أوسومي على جائزة نوبل للطب لأبحاثه عن «الالتهام الذاتي» التي أدت دوراً حاسماً في فهم تجدد الخلايا وردة فعل الجسم على الجوع والالتهابات.

وأكدت لجنة اختيار جوائز نوبل، أن تحولات جينات الالتهام الذاتي يمكن أن تتسبب بأمراض، فيما عملية الالتهام الذاتي ضالعة في عدة أمراض مثل السرطان والأمراض العصبية، وفقا لما ذكره موقع «هافنجتون بوست» الإخباري.


اكتشاف مذهل يمنح عالم ياباني جائزة نوبل للطب هذا العام

وقالت لجنة نوبل في معهد كارولينسكا وهي المنوط بها منح الجائزة: "ظهر مفهوم «الالتهام الذاتي» في الستينيات عندما رصد باحثون للمرة الأولى عملية تدمير خلايا لمكوناتها من خلال تحويلها إلى «حجيرة إعادة تدوير» تسمى الجسم المحلل".

وأضافت "المعلومات حول هذه الظاهرة بقيت محدودة إلى أن أجرى يوشينوري أوسومي أعماله وأنجز في مطلع التسعينيات تجارب رائعة على الخميرة وحدد جينات الالتهام الذاتي، وعمد بعد ذلك إلى إظهار آلياتها مبيناً أن الآليات نفسها تحصل في جسم الإنسان".

وفاز بجائزة نوبل للطب العام الماضي، كل من الأمريكي وليام كامبل المولود في أيرلندا والياباني ساتوشي أومورا والصينية تو يويو لاكتشافهم علاجات ضد الالتهابات الطفيلية والملاريا.

وكان الإعلان عن الفائزة بنوبل في الطب بمثابة الإعلان عن افتتاح جوائز نوبل لهذا العام ومن المقرر أن يعلن اليوم الثلاثاء الفائز بجائزة في فرع الفيزياء والأربعاء جائزة الكيمياء، فيما يعلن الفائز بنوبل السلام يوم الجمعة المقبل، وتمنح جائزة الاقتصاد الاثنين المقبل، فيما تعلن جائزة الآداب يوم الخميس 13 أكتوبر.

ولد العالم الياباني يوشينوري أوسومي البالغ من العمر «71 عاماً» في فوكووكا وحصل على شهادة دكتوراه عام 1964 من جامعة طوكيو وبعدما أمضى ثلاث سنوات في جامعة روكفلر في نيويورك، عاد إلى طوكيو لتأسيس مختبره الخاص وهو منذ عام 2009 يدرس في معهد التكنولوجيا في العاصمة اليابانية.

 

المصدر: القيادي

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص