بعد هجوم كريستيانو الشديد عليه، الصحافة الكتلونية تثور من أجل "تشافي"

رونالدو

بعد هجومه العنيف بالأمس على لاعب برشلونة السابق "تشافي هرنانديز"، ووصفه له بأنه يحاول الظهور في وسائل الإعلام باستغلال اسم كريستيانو، وكذا الإمعان في إهانة بالقول بأنه لا يعلم إن كان لا يزال يمارس كرة القدم أم لا، صبت الصحافة الكتلونية صباح اليوم جام غضبها على الدون كريستيانو رونالدو واصفة إياه بأنه "مهووس بالكرة الذهبية".

 

 

حيث أكدت صحيفة سبورت، إحدى أشهر صحف الإقليم، أن رونالدو لا يتمتع بأي قدر من الاحتراو أو التواضع ، وأن هجومه الأخير ما هو إلا محاولة من البرتغالي للإنتقام من نجم خط وسط برشلونة السابق، بعد أن صرح لوسائل الإعلام بأن ميسي هو النجم الأوحد، وأن الفارق بينه وبين أقرب منافس له "شاسع جداً".

 

وأضافت الصحيفة: لقد أكد رونالدو مدى الغرور الذي بداخله، وفضل التحدث عن جوائزه الفردية، ولو أنه فكر قليلاً لعرف أن ميسي قد تجاوزه بكثير، مذكرين رونالدو بخمس كرات ذهبية في رصيد ميسي، بينما لا يمتلك البرتغالي غير ثلاث.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص