تحت الرماد ... الحلقة الرابعة ...

دور المجلس السياسي للحوثيين في فرض اجندة مشبوهه على الحراك الجنوبي وبقائكم كمكون واحد " اسماء الشخصيات المتورطة في الحراك "
 
الاستراتيجية المتبعة في المكتب السياسي للحوثيين ترتكز على مبدأ تجيير كل الأحداث الدائمة او المستحدثة في الساحة  في خدمة مشروعهم المصدر من شوارع قم الصفوي وكهوف مران الرجعي والذي يجسد بشكل واضح عمق العقيدة الطائفية التى يقوم عليها مشروعهم الأمامي الكهنوتي .
التحركات المريبة والمشبوهة للقيادات السياسية للحوثي منذ انقلابهم على مؤسسات الدولة في نهاية العام 2014 المنصرم وفرض سياسة الاقصاء والتهميش وتفريغ القوى السياسية من محتواها الحقيقي كمكونات وأحزاب سياسية ذات توجهات سياسية معروفة لخدمة أهداف خاصة تترجم دعم مشروعهم واستنساخ مشروع حزب الله اللبناني في الضاحية الجنوبية والمتمثل بانتزاع السيطرة على القرار السياسي في المشهد اليمني عبر بوابة المكونات الحزبية وتفريخ احزاب فتية تخدم توجههم .
فالحراك الجنوبي كان له دور كبير في رسم معالم الخارطة الجديدة اليمن وفق مخرجات الحوار الوطني وكان ولازل قوة حقيقة لا يمكن تخطيها باي مرحلة من مراحل المشهد السياسي وهو السبب الرئيس الذي عملت قيادات المليشيات تجيير ذلك الرقم الصعب للحراك من اجل خدمة مشروعهم عبر دعم شخصيات مشبوهه ومشوّهة كانت محسوبة على مكون الحراك الجنوبي المشارك في الحوار الوطني كخالد باراس وغالب مطلق واحمد القمع وغيرهم .
التوصيات التى خرج بها القيادي  حمزة الحوثي بعد لقاءات مع قيادات الحراك المشبوهه تطالب  ببقاء مكون الحراك كمكون داعم لمشروع الانقلاب ومساند كوّن الشخصيات التى تحتويها تتبنى استراتيجية المكتب السياسي للحوثيين .
حمزة الحوثي وحزام الأسد رفعوا في اجتماع لهم في المكتب السياسي للحوثيين بصنعاء مطلع الأسبوع الاول لشهر يناير 2016 بتوصيات ومقترحات تطالب ببقاء مكون الحراك المشارك في الحوار الوطني كمكون  مستقل لأن هذا المكون مازالوا بحاجة لبقائـه كمكون يمتلـك الشـرعية في المشـاركة في أي مفاوضـات سياسـية قادمــة وفــق مخرجــات الحــوار واتفــاق الســلم وقــرارات مجلــس الأمــن ولــيس مــن الحكمة تصفيته لصالح الرئيس عبدربه منصور هادي وياسين مكاوي  رئيس مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار الوطني .
وطالب الحوثي والاسد في توصياتهم المرفوعة للقيادة العليا للحركة أن يكـون الكيـان الـذي سيتم العمل عليه كيانا جامعا للقوى والتيارات والأحزاب السياسية الجنوبية يكون بعيد عن مكون الحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار بصنعاء  كلا بصـفته تحـت إطـار واحـد هـو مواجهـة الشرعية والتحالف العربي وذلك بعد تحرير المحافظات الجنوبية من الانقلابيين بدعم مباشر من دول التحالف وتحديدا السعودية والإمارات والسودان .
كما ان استهداف الشخصيات السياسية داخل الحراك الجنوبي التى لم تحدد موقفها من مشروعهم الكهنوتي الطائفي وذلك وفق اقتراح  حمزة الحوثي  بتكليف حزام الأسد باسـتهداف كل  القيـادات الجنوبيـة الـتي كان لهـا حضـور في المشـهد طـوال الفـترة الماضـية والـتي لم تعلـن موقفـا مؤيـدا لما يسمها بالعدوان حـتى هـذه اللحظـة ومحاولـة دفعهـا إلى الواجهـة ولـو في سـياق مواجهـة العـدوان بعيـدا عـن القضـايا السياسية التفصيلية ، ومن تلك القيادات حسن باعوم .
التقارير المسربة التى حصلت عليها " شبكة صوت الحرية " ان القيادي في الحراك حسن باعوم الذي يقيم حاليا في المملكة الاردنية  على استعداد كامل للتعامل مع المشروع الحوثي في التوسع في المحافظات الجنوبية وفق الاجندة التى يتم الاتفاق معه ومع نجلة الذي تربطة علاقة مباشرة بقيادة الثورة الخمينية في طهران وهو مقيم حاليا في لبنان  ، وأكـــد حمزة الحوثي في توصياته علـــى أنـــه لـــيس بالضرورة حتى أن يكون لهم نفوذ في الميدان المهم أن يتم دفعهم ولـو إعلاميـا وإحـداث ضجيج ورأي عام ولـيس بـاللازم أن يكونـوا جميعـا في إطـار واحـدكـل براحتـه ، ولـو كـــل واحـــد أوكـــل مجموعـــة مـــنهم يـــتم دعمهـــم في مشـــروع مســـتقل في إطـــار مواجهـــة الشرعية والتحالف العربي والتركيـز علـى دعمهـم بمؤسسـات إعلاميـة حسـب الممكـن علـى الأقـل بمواقـع إلكترونية قوية تستطيع أن تحدث ضجيجا وان تخلق رأيا عاما.
المكتب السياسي خلال الحملة الموجهة لاختراق كل المكونات السياسية قام رئيس المكتب السياسي للحوثي صالح الصماد بتكليف القيادي في الجماعة حمزة الحوثي بإعداد برامج اعلامية ورسائل موجهة من كل الخطابات التى تصدر من قبل قائد المليشيات الانقلابية عبدالملك الحوثي وذلك عبر إطار  اســتمرار التنســيق مــع الهيئــة الإعلاميــة بخصــوص السياســة الإعلاميــة وتنفيــذ الرؤيــة والمحـددات .

شبكة صوت الحرية